السبت 14 شعبان 1445 هـ الموافق 24 فبراير 2024 م
شذرات متفرقة
الخميس 1 ذو الحجة 1435 هـ الموافق 25 سبتمبر 2014 م
عدد الزيارات : 4937

 

شذرات

 
قال الشيخ أبو بكر الوراق: (مَنْ أرضى الجوارحَ بالشهوات فقد غرَس في قلبه شجرَ الندامات). ذكره في "التكملة لكتاب الصلة" 
 
===============================================
 
"لم يقصد النبي ﷺ مكة حتى أنهى قوة يهود، ولم يستعدِ فارس والروم حتى سالم قريش، ولا أضر على الأمة ممن لا يفرق بين عقيدة البراء وسياسة الاستعداء"
الشيخ عبد العزيز الطريفي
 
===============================================
 
 الصلاة مفتاح كل خير 
قال ابن القيم في "الطب النبوي": "الصلاة مجلبة للرزق، حافظة للصحة، دافعة للأذى، طاردة للأدواء، مقوية للقلب، مبيضة للوجه، مفرحة للنفس، مذهبة للكسل، منشطة للجوارح، ممدة للقوى، شارحة للصدر، مغذية للروح، منورة للقلب، حافظة للنعمة، دافعة للنقمة، جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان, مقربة من الرحمن".
 
===============================================
 
قال حبر اﻷمة عبد الله بن عباس رضي الله عنهما: 
 أربعة لا أقدر على مكافأتهم:  رجل بدأني بالسلام.  ورجل وسع لي في المجلس.  ورجل اغبرت قدماه في المشي في حاجتي.  فأما الرابع فما يكافئه عني إلا الله عز وجل قيل: ومن هو؟ قال رضي الله عنه: رجل نزل به أمر؛ فبات ليلته يفكر فيمن يقصده ثم رآني أهلاً لحاجته فأنزلها بي" .
ذكره في "وفيات الأعيان".
 
===============================================
 
الرد على أهل البدع ليس للتشفي والانتقام !
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في "منهاج السنة:
"الرد على أهل البدع من الرافضة وغيرهم إن لم يقصد فيه بيان الحق وهدى الخلق ورحمتهم والإحسان إليهم ؛ لم يكن عمله صالحا !  وإذا غلظ في ذم بدعة ومعصية ، كان قصده بيان ما فيها من الفساد ليحذر العباد ؛ كما في نصوص الوعيد وغيرها  ؛ وقد يهجر الرجل عقوبة وتعزيرا والمقصود بذلك ردعه وردع أمثاله ؛ للرحمة والإحسان ؛ لا للتشفي والانتقام".