الثلاثاء 23 شوّال 1443 هـ الموافق 24 مايو 2022 م
أخبار يومي سوريا - فشل قوات الأسد باسترجاع طريف حماة الدولي والمجاهدون يطلقون معارك جديدة في حلب - 13-14 /2/ 2014
الجمعة 14 ربيع الآخر 1435 هـ الموافق 14 فبراير 2014 م
عدد الزيارات : 2127
الاحتجاجات والمظاهرات:
جرائم ضد المجاهدين والمدنيين:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السورية:
النظام الأسدي:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

قتل نظام الأسد المجرم في يومين اثنين فقط أكثر من 200 شخصا، وارتكب جريمة جديدة تنضم إلى جرائمه السابقة، وهي مجزرة أطفال قتل فيها 36 طفلا. والشعب السوري يخرج مظاهرات ضد نظام الأسد، وضد روسيا، وشاب سوري يخترع رجلا آليا لإجلاء الجرحى. وجبهة النصرة تهز مطار كويرس بعملية استشهادية، والجبهة الإسلامية تقتل 100 من عصابات بشار.

الاحتجاجات والمظاهرات:

خرجت16 مظاهرة في 16 نقطة تظاهر في مختلف أنحاء سورية، في جمعة "روسيا شريك قتل لا وسيط سلام". وقد تم توثيق 11 مظاهرة بالفيديو.
وقد خرجت 4 مظاهرات في ريف دمشق، ومظاهرتان في حلب، و4 مظاهرات في إدلب، ومظاهرة في حمص، و3 مظاهرات في دير الزور، ومظاهرتان في درعا. (8)

جرائم ضد المجاهدين والمدنيين:

قتلى يوم الخميس 68:
انتهى يوم الخميس وقد قتل نظام الأسد أكثر من 68 شخصا بينهم 3 أطفال، و4 أشخاص تم تعذيبهم حتى الموت.
فقد قتل في حلب 27 شخصا، وفي دمشق وريفها قتل 9 أشخاص، وقتل 8 أشخاص في حمص، و 8 في درعا، وقتل 5 أشخاص في إدلب، وقتل 4 أشخاص في دير الزور, و قتل 3 في الرقة, و3 أشخاص قتلوا في حماه وشخص واحد قتل في القنيطرة (7)
قتلى يوم الجمعة 135 شخصا:
ارتفع عدد القتلى يوم الجمعة إلى 135 شخصا معظمهم في حلب و درعا, من 34 شخصا أعدموا ميدانياً على يد دولة العراق والشام قبل انسحابهم من حريتان بريف حلب, من بين القتلى 16 طفلا و 5 نساء وقتيلين تحت التعذيب, في جمعة " روسيا شريك قتل لا وسيط سلام "  فقد قتل في حلب  59 بينهم 9 أطفال وامرأتين، وفي درعا قتل 35 بينهم 5 أطفال وامرأة، وفي القنيطرة قتل 13، وفي حمص قتل 10 بينهم امرأة، وفي دمشق وريفها قتل 8 أشخاص بينهم طفلين و قتيل تحت التعذيب، وفي حماة قتل 4 أشخاص، وفي إدلب قتل 4 بينهم امرأة، وفي الحسكة قتل شخص واحد تحت التعذيب، وأخيرا في دير الزور قتل شخص واحد. (1)
اعتقالات مقابل مساعدات:
لا زالت سلطات الأسد تحتجز 370 ممن تم إجلاؤهم عن مدينة حمص القديمة خلال الاسبوع الفائت، كما تم تحويل العشرات من المحتجزين إلى فرع الأمن العسكري حيث لا يزال مصيرهم مجهولاً.
ونشر المرصد على موقعه بياناٍ يطالب خلاله السلطات السورية “بالالتزام بالوعود التي أطلقها، بالإفراج تباعاً عن370 شاباً ورجلاً، من أحياء حمص المحاصرة، والذين سلموا أنفسهم للنظام السوري، بناءً على تلك الوعود، بالإفراج الفوري عنهم، بعد تسليهم أنفسهم”.
كذلك أضاف المرصد خلال بيانه: “من المنتظر الإفراج عن111 منهم، والمتواجدين في مدرسة الأندلس، خلال الساعات المقبلة، مع العلم أنه جرى تحويل عشرات الشبان، الذين خرجوا، بناءً على وعود المحافظ الى فرع الامن العسكري في حمص، ولا يزال مصيرهم مجهولاً حتى الآن”. (6)
مقتل 50 شخصا:
انفجرت سيارة مفخخة كانت موضوعة على مدخل الجامع الشمالي في بلدة اليادودة بدرعا أدت إلى مقتل ما يقارب 50 شخصا وسقط أكثر من 60 جريحا حيث انفجرت بالتزامن مع خروج المصلين من المسجد. (2)

عمليات المجاهدين:

قتل 100 من عصابات الأسد:
لقي أكثر من 100 فرد من عصابات النظام الأسدي مصرعهم، اليوم الجمعة، في تفجير عدة مبان كانوا يتحصنون فيها، في المدينة القديمة بحلب.
وقال "أبو أسعد" القائد الميداني في لواء التوحيد التابع للجبهة الإسلامية: "إن المباني التي تم تفجيرها؛ كانت تتخذها قوات النظام السوري مراكز لها؛ وأسفرت العملية عن مقتل ما يزيد عن أكثر من 100 عنصر من قوات الأسد". (11)
الجبهة الإسلامية تصد هجمات أسدية:
تصدى مجاهدو حركة أحرار الشام الإسلامية التابعة للجبهة الإسلامية للميليشيات الرافضية التي حاولت التقدم، من قرية كوكب في محاولة منها لاستعادة قرية معان المحررة بريف حماة الشمالي، حيث تصدى لها المجاهدون بالدبابات والرشاشات الثقيلة ما أدى إلى دحرهم باتجاه، قرية كوكب شرق صوران بعد قتل عدد منهم.
وشارك مجاهدو حركة أحرار الشام الإسلامية مع باقي الفصائل المرابطة في مدينة صوران بالتصدي للميليشيات الرافضية التي حاولت اقتحام المدينة، حيث تم تدمير دبابة T72 أثناء الاشتباكات، وترافق ذلك مع محاولات يائسة للتقدم إلى المناطق التي خسرتها في الأسابيع السابقة على محاور طيبة الإمام والاتستراد الدولي وصوران ومعان بريف حماة الشمالي.
وفي إدلب تصدي مجاهدوا الجبهة الإسلامية لمحاولة تقدم الميليشيات الرافضية نحو قرية جدار جنوب مدينة إدلب، حيث دارت اشتباكات عنيفة بالسلاح الثقيل والرشاشات المتوسطة أسفرت عن دحر الميليشيات الرافضية لداخل مدينة إدلب وإجبارهم على الإنسحاب من حاجز القلعة وحاجز فيلون على كورنيش المدينة، وإيقاع خسائر كبيرة في صفوفهم وتدمير دبابة واغتنام أخرى. وشارك في هذه العملية، كلا من: الجبهة الإسلامية ” حركة أحرار الشام الإسلامية “وجبهة النصرة وجند الأقصى.
أما في ريف القنيطرة فقد تصدى مجاهدو حركة أحرار الشام الإسلامية لبقايا الرتل العسكري للميليشيات الرافضية, المُندحِر من ريف القنيطرة باتجاه دمشق على طريق “السلام”. (3)

عملية مطار كويرس:
نفذت جبهة النصرة عملية استشهادية في مطار كويرس العسكري بريف حلب، تلاها عملية اقتحام واشتباكات عنيفة مازالت تدور في المطار. (2)

المعارضة السورية:

موافقة ورفض:
اقترح الأخضر الإبراهيمي الخميس مناقشة ملفي هيئة الحكم الانتقالية ومكافحة الإرهاب بنفس الوقت، ذلك خلال جلسة المفاوضات التي جمعت وفدي الائتلاف والنظام السوري، ووافق الائتلاف على الاقتراح الذي رفضه وفد النظام مصراً على البدء بمناقشة الإرهاب ثم الانتقال إلى الهيئة الانتقالية، ما أدى إلى تعطيل المفاوضات. (6)
صافي: المفاوضات متعثرة:
نفى المتحدث باسم الائتلاف السوري المعارض في جنيف، لؤي الصافي، تحديد جلسة ثالثة للمفاوضات، رداً على سؤال يخص الأنباء التي راجت اليوم الجمعة، عن لقاء مرتقب غداً السبت بين طرفي الحوار.
ووردت أنباء عن جلسة مفاوضات بين وفدي الائتلاف والنظام السوريين غداً السبت، وقد تم إبلاغ أعضاء الوفدين بأن هناك جلسات وقد تكون ثلاثية، وتبعا لذلك، فقد تم إلغاء سفر بعض أعضاء الوفد اليوم الجمعة.
وأوضح المتحدث باسم الائتلاف السوري المعارض في مؤتمر جنيف، لؤي الصافي، أن المفاوضات بين النظام والمعارضة متعثرة، وهذا ليس سرا، على حد قوله. (4)

النظام الأسدي:

المقداد: إسرائيل تقف وراء كل هذا:
أعلن فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري، في مؤتمر صحافي أن المعارضة، جاءت بأجندة غير واقعية، مصرا على البدء بالمفاوضات ببند مكافحة الإرهاب، على حد قوله.
ويرى المقداد أن إسرائيل تقف وراء كل ما حدث في سوريا، مؤكدا بالمناسبة استمرار تشاور نظام دمشق مع موسكو.
وبالنسبة للمقداد، فإن النظام السوري مستعد لمناقشة المرحلة الانتقالية بعد الاتفاق على مكافحة الإرهاب، وأن مناقشة موضوع الإرهاب يخضع لازدواجية المعايير"، حسب قوله.
وقال المقداد: "نعبر عن أسفنا العميق لأن هذه الجولة لم تقدم جديدا". (4)

الوضع الإنساني:

شاب سوري يبتكر رجلا آليا لإجلاء الجرحى:
ابتكر مهندس سوري رجلاً آلياً لإخلاء الجرحى من ساحة المعركة، من دون تعريض أي أحد للخطر، في ظل انتشار القناصة الذين يقتلون من يقوم بسحب الجرحى والمصابين.
وأوضح الشاب السوري أحمد حيدر أن الفكرة جاءته بعدما شاهد رجلاً أصيب بإطلاق نار من جيش النظام، من دون أن يجرؤ أحد من المارة على الاقتراب منه لإنقاذه، لعلمهم المسبق أن قناصاً تابعاً للنظام يتربص بهم لإطلاق النار عليهم.
وبينما حاول المارة إنقاذ الجريح باستعمال وسائل بدائية كالحبال والعصيّ، حاول الأخير الاختباء ما دفع القناص إلى إطلاق النار عليه وقتله، لافتا إلى أن النظام يتعمّد إصابة الأفراد بطلقة واحدة غير قاتلة، وعند محاولة أحد إنقاذه يطلق قناص النار عليه ويقتله هو الآخر.
وأشار إلى أن تكرار هذه الحوادث دفعه لتصميم نموذج أولي لرجل آلي أطلق عليه اسم "تينا"، وهو عبارة عن مقصورة لحمل المصابين مزودة بذراع إلكترونية لرفعهم، لافتا إلى أنه يعمل على تجهيزه بدرع حديدي يقيه النيران الخفيفة على ساحة المعركة السورية، وفقا لصحيفة الغارديان البريطانية.
ولفت حيدر إلى أن ارتفاع كلفة المشروع وعدم قدرته على تحملها دفعتها هو وزوجته، إلى بيع أغراضهما وإنفاق مدخراتهما لتصنيع النموذج الأولي. (11)

لاجئون يقتحمون الحدود:
اقتحم 200 لاجئ سوري في المغرب النقطة الحدودية الفاصلة بين إقليم الناضور والجيب الإسباني مليلية في شمال المغرب للدخول إلى هذه المدينة عنوة بهدف الانتقال لاحقا إلى أسبانيا وباقي أوروبا.
ونشرت الجريدة الرقمية ألف بوست أن قرابة 150 وحتى 200 وفق تقديرات الشرطة الإسبانية حاولوا ليلة أمس الخميس اقتحام الحدود الفاصلة بين بلدة بني أنصار في إقليم الناضور مع المدينة المحتلة مليلية شمال المغرب. وتحدثت وسائل إعلام أخرى عن 400 لاجئ سوري. وتبرز الصورة الحدود بين الجانبين وهي مأخوذة من الجانب الإسباني.
ونجح السوريون من رجال ونساء وأطفال في عبور النقطة الحدودية المغربية ولكن الشرطة الإسبانية استطاعت إغلاق المعبر وتعزيزه بقوات أمنية من شرطة وحرس مدني قبل اقتحامه من طرف هؤلاء اللاجئين.
وتفيد الجرائد الرقمية المحلية في الناضور أن السوريين بقوا في المنطقة الفاصلة لفترة زمنية حتى قام الأمن المغربي بإجلائهم إلى الجانب المغربي من الحدود وتم إعادة فتح الحدود.
ولجأ السوريون إلى تقنية المهاجرين الأفارقة من خلال اقتحام نقطة العبور بالقوة للدخول إلى مدينة مليلية. (5)
فرار من القلمون:
فر أكثر من 2700 شخص من سكان منطقة القلمون الجبلية في سورية من الغارات الجوية والمعارك الى بلدة عرسال اللبنانية، وقد أتى اللاجؤون الجدد من بلدات وقرى سهل وجراجير وفليطة ويبرود في القلمون حيث تجري عمليات عسكرية”. حيث أن النظام الأسدي يهاجم منذ ثلاثة أيام مواقع معارضة في يبرود ومحيطها وهي كبرى مدن القلمون. (5)
52% من اللاجئين أطفالا:
ذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أن أطفالاً سوريين في السنوات الأولى من أعمارهم وقعوا ضحايا الإعدام والتعذيب، غير أن معظم الأطفال قتلوا جراء القنابل أو القذائف في الأحياء التي يقيمون فيها.
وسجلت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ما يزيد عن 1.1 مليون طفل سوري حول العالم كلاجئين، وما يقرب من 75% من هذا العدد هم دون سن 12.
ويشكل الأطفال 52% من إجمالي تعداد اللاجئين السوريين، الذي يتجاوز الآن 2.2 مليون شخص. وتعيش الغالبية في البلدان المجاورة لسوريا، ويستضيف كلٌ من الأردن ولبنان معاً أكثر من 60% من إجمالي عدد الأطفال السوريين اللاجئين. (4)

المواقف والتحركات الدولية:

موسكو: واشنطن وباريس تحضران للتدخل عسكرياً في سورية:
تحدثت مصادر بأن روسيا قد تدعو إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي “لإيقاف الانحدار نحو التصعيد في سورية”، كاشفاً عن وجود معلومات لدى روسيا تفيد بأن واشنطن وباريس تضعان مخططاً لمهاجمة سورية عسكرياً لإيقاف تقدم الجيش السوري.
وكشفت المصادر أنه لا وجود لاتفاق على الجولة القادمة من المفاوضات في جنيف.
وقالت المصادر إن “واشنطن أُربكت من زيارة وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي إلى موسكو، وأن كل الاحتمالات مطروحة”، مشيراً إلى تطورات وصفها بالخطيرة في الأزمة السورية وفي العلاقات بين موسكو وواشنطن. (5)
جنيف “عملية صعبة”:
اعتبرت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، كاثرين آشتون، أن تحقيق أهداف بيان جنيف بشأن سورية سيكون “عملية صعبة”، مؤكدة تصميم الاتحاد على دعم الجهود لإيجاد مخرج من المأزق الدموي.
وأكدت آشتون، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول التعاون بين الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، ان مؤتمر جنيف المنعقد بشأن الأزمة السورية، يعد خطوة حاسمة لتمكين بناء الثقة على أساس نتائج ملموسة ولإغاثة لسكان سورية.
وشددت على ان الاتحاد الأوروبي مصمم على دعم الجهود في سبيل إيجاد وسيلة للخروج من المأزق الدموي. (5)
الولايات المتحدة وروسيا وعدتا بالمساعدة:
أعلن الموفد الدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي يوم الخميس، أن الولايات المتحدة وروسيا وعدتا بالمساعدة على فك العقد التي تواجه مفاوضات جنيف2 بين وفدي النظام والمعارضة السوريين، وذلك إثر لقاء عقده مع مسؤولين روس وأميركيين.
وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحافي "عقدت للتو اجتماعا لساعتين مع مساعدة وزير الخارجية الأميركي وندي شيرمان ونائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف قدمت لهما تقريرا مفصلا حول المباحثات التي أجريناها وما زلنا نجريها مع الطرفين السوريين"، مشيرا الى أنهما "جددا تأكيد دعمهما ووعدا بالمساعدة هنا وفي عاصمتيهما على حلحلة العقد لنا".
وأكد الإبراهيمي أنه لم يبحث بعد إجراءات جديدة لبناء الثقة في سوريا، وأضاف "لن نتمكن من حل قضية الهيئة الانتقالية خلال أسبوع". (4)
خيارات أوباما:
قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، اليوم الجمعة، إن الرئيس باراك أوباما طلب خيارات سياسية جديدة محتملة في سوريا نظرا لتدهور الوضع الإنساني هناك.
وقال كيري: "طلب منا جميعا أن نفكر في خيارات عدة قد توجد وقد لا توجد".
وأضاف، "الخيارات لم تقدم لكن عملية التقييم بالضرورة ونظرا للظروف الجارية في الوقت الراهن، وحين تتضح هذه الخيارات وحين يطلبها الرئيس ستجري بالقطع مناقشات حولها". (4)

آراء المفكرين والصحف:

متى استعبدتم الناس؟
تحت هذا العنوان كتب الداعية والإعلامي مجاهد ديرانية على موقعه الزلزال السوري ما نصه:

"الثورة الكبرى على الظلم والقهر والاستبداد". هذا هو العنوان الجامع الذي يصف ثورات الربيع العربي التي انفجرت بفجر جديد بعد ليل حالك طويل، ليل كان أشدَّ السواد سواداً فيه هو القهرُ الذي عانته الأمة والظلمُ الذي وقع عليها واستبدادُ القلّة القليلة من المستبدّين بأمرها، ومصادرةُ حريتها وكرامتها، فضلاً عن مصادرة مواردها وثرواتها وماضيها وحاضرها ومستقبلها. فهل يُعقل أنها ثارت ثورتَها الكبرى لتنتقل من استبداد قديم إلى استبداد جديد؟
إننا ما نزال نسمع بين وقت وآخر أو نقرأ تصريحات يقول أصحابُها إنهم يعارضون النظامَ البرلماني في الحكم، أو يرفضون الانتخابات التي يشارك فيها عامة الناس لانتخاب حكّام البلاد، والتي ينتخبون بواسطتها أيضاً مَن ينوب عنهم في مراقبة ومحاسبة أولئك الحكام، وكثيرٌ من أولئك المعارضين من جنود الثورة المخلصين.
كيف يصحّ أن يثور أحدٌ على القهر والاستبداد ثم تسوّل له نفسه الاستبدادَ بالرأي من دون جمهور الأمة؟ كيف وهو ما يزال جندياً من جنود جيش الثورة الذي يضم ملايين، فكيف لو صار له الأمر ذات يوم فصار الوليَّ على أولئك الملايين؟
لا يا أخا الإسلام، ما لهذا خرج أهلُ الثورة في الثورة، ولا تحمّل ملايينُ السوريين ما لا تكاد تحتمل مثلَه الجبالُ الراسيات من الضّيم والأسى حتى يعودوا إلى المربع الأول الذي انطلقوا منه أول مرة.
لقد دفع هذا الشعبُ الأبيّ الكريم فاتورةً هائلةً من كرائم الأنفس وعظائم التضحيات، كل ذلك من أجل أن يكون حراً، فلا يظنّنَّ أحدٌ أن الأحرار يرضَون بعد اليوم بحياة العبيد.
مخطئ من يظن أن الشعبَ أقلُّ قيمةً من أن يكون له رأي في حكم نفسه، ومخطئ من يُفتي بأن اختيار الناس مصيرَهم وأنّ حكمَهم أنفسَهم بأنفسهم من المحرمات! سواءٌ أكان اسمُ هذا النظام نظاماً شوروياً أم ديمقراطياً أم برلمانياً أم غير ذلك من الأسماء فإنه هو جوهر الحكم في الإسلام.
سَمّوه ما تشاؤون ولكن لا تعتدوا على حقنا في اختيار حكّامنا وحكوماتنا، وحقنا في اختيار ممثّلينا الذين يراقبون -بالنيابة عنّا- أداء أولئك الحكام وسلوكَهم في الحكم والسياسة، ويضمنون رعايتَهم لمصالح الأمة وحفظَ الحقوق وعدمَ العبث بالمال العام.
سَمّوهم -إن شئتم- أهل الحل والعقد في الأمة أو نقباءها أو نُوّابها، وسَمّوا مجلسهم -إن شئتم- مجلسَ الشورى أو مجلسَ النواب أو مجلسَ الشعب أو الجمعيةَ الوطنية أو الندوةَ أو البرلمان، المهم أن يمثل أولئك القومُ الأمةَ تمثيلاً حقيقياً وأن لا يصلوا إلى ذلك المجلس إلا برضاها واختيارها وانتخابها الحر المباشر، وأن يكونوا صوتَها الذي يوصل رأيها إلى مؤسسات الحكم، وعينَها التي تبصر بها ما يجري في تلك المؤسسات، ويدَها التي تقوّم بها ما يقع فيها من أخطاء وتجاوزات.
إن الاختيار الحر حقٌّ لكل مميّز بالغ من ذكر أو أنثى، لا يُستثنَى منه أحد، فإنّ مَن حمل الأمانة التي استثقلت حملَها السماواتُ والأرض لا يُعجزه أن يحمل ما دونها، ومن استأمنه الله على خلافته في الدنيا وأمَرَه بحسن عمارتها وسياستها لن يَضعف عن سياسة نفسه وتقرير مصيره واختيار حكّامه ونوّابه.

ولا يَقُلْ أحدٌ إن حكم الشعب نفسَه بنفسه اعتداء على الله، فإن الشعب لا يريد أن يعلوَ على حكم الله، إنه يريد أن يعلو على استبداد الفرد وسيطرته على العباد والبلاد فحسب.
إنه يريد أن يسترجع حقه من السلاطين المستبدين الذين حكموه ألف عام، يريد أن تكون إرادته فوق إرادة السلطان لا فوق إرادة الله، يريد فقط أن يصحّح علاقته بحكّامه: من علاقة يملك فيها الحاكمُ البلدَ وأهلَ البلد مُلكَ اليمين إلى علاقة يوظف فيها الشعبُ رجلاً يحكمه بعقد واضح وسلطات محدودة، ويبقى كلاهما -الشعب والحكام- تحت إرادة الله رب العالمين.
هذا هو جوهر التغيير الذي نريده والذي يسمّيه بعض الإسلاميين "ديمقراطية كافرة"، فما يزالون يحاربون كل محاولة تبذلها الأمة لكسر أغلال الاستبداد والحكم الفردي الجبري، ويحاربون نظام التداول السلمي والاختيار الحر الذي تختار فيه الأمة حكامها وتنتخب ممثّليها في البرلمان، وهو مؤسسة الحل والعقد التي تراقب الحكام وتضمن قيامهم بوظيفتهم التي وظّفتهم الأمةُ من أجلها، وتضمن ألا يتصرف أحدٌ منهم بالبلاد تصرّفَ مالك المزرعة بمزرعته الخاصة أو يتصرف بالعباد تصرف المُلاّك بالمماليك.
أتكون حرية الناس ويكون حقهم في سياسة أنفسهم بأنفسهم كفراً، ويكون استبداد الفرد وتحكّم حفنة قليلة بمصير الملايين هو حكم الإسلام؟!
مخطئ من ظن أن الأول كفر، وأشد خطأ منه مَن ظن أن الثاني من الإسلام. (9)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا برصاص ونيران أسلحة نظام الإجرام الأسدي ليومي الخميس والجمعة (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء) (10)
إبراهيم سلام عرب - حمص - الزارة
إبراهيم ناصر الحشيش - درعا - تل شهاب
إبن ابراهيم طحان - حلب - رتيان
أبو خميس - حلب - اعزاز
أحمد السليم - درعا - خراب الشحم
أحمد المنجر - درعا - اليادودة
أحمد خالد طحان - حلب - رتيان
أحمد طه النقاوة - درعا - النعيمة
أحمد عبد الله العايش الزوباني - درعا - اليادودة
أحمد عبدو - حلب - مساكن هنانو
أحمد محمد الزوباني - درعا - اليادودة
أحمد محمد سلامة - حلب - عندان
أسامة كريم الخياط - القنيطرة - 
أكرم هيثم سيد عيسى - ادلب - ادلب المدينة
أيمن راكان خليفة - درعا - خراب الشحم
آمنة فرحات - ادلب - كورين
باسل محمد الصبيحي - درعا - عتمان
باسم محمد خميس - درعا - اليادودة
جنين مجهول الهوية - ريف دمشق - الغوطة الشرقية
حاتم بدر الزوباني - درعا - اليادودة
حذيفة صلاح الزوباني - درعا - اليادودة
حذيفة عرسان التلاوي - القنيطرة - 
حسام مصلح الحسين الهلال - دير الزور - 
حسن الزوباني - درعا - اليادودة
حسن المنجر - درعا - اليادودة
حسن زيتون - حلب - عندان
حسين كسار الديب - حماه - زور الحيصة
حسين يونس عللوه - درعا - عتمان
حفيد محمد النابلسي - درعا - اليادودة
حمزة خالد طحان - حلب - رتيان
خالد محمود الجراد - درعا - النعيمة
خلف المصري "الذهيبة" - درعا - عتمان
ذيب الفقير - القنيطرة - 
راجح الصبيحي - درعا - عتمان
رأفت أحمد العبود "الصقر" - درعا - النعيمة
زايد محمد المصطفى الغزاوي - درعا - اليادودة
سامر محلي - حمص - الزارة
شريف محمود المصري - درعا - عتمان
صالح الزوباني - درعا - اليادودة
صقر حامد النعنوع - القنيطرة - 
طعمة علي الخبي - درعا - نوى
عاطف حسين تعمري - اللاذقية - 
عاطف صالح الزوباني - درعا - اليادودة
عبادة باسل الزوباني - درعا - اليادودة
عبد الاله عمر اسماعيل "كبول" - حمص - الزارة
عبد الحق عبد الغفور محمد ديب - حلب - قرية عيشة
عبد الحكيم محمد عدس - ريف دمشق - دوما
عبد الرحمن النعيمي - القنيطرة - 
عبد الرحمن أحمد العبود "المهاوش" - درعا - النعيمة
عبد الرحمن عبد السلام - حلب - عندان
عبد العزيز أمين - حلب - سيف الدولة
عبد العزيز محمد الخطيب - القنيطرة - 
عبد الله محمود طحان - حلب - رتيان
عبدو ابراهيم طحان - حلب - رتيان
عبدو يوسف الغزاوي - درعا - اليادودة
عدنان خالد طحان - حلب - رتيان
علاء العمار - درعا - نمر
علاء بكري جيجو - حلب - الشيخ نجار
علي أحمد المنجر - درعا - اليادودة
عماد محمود الخطيب - القنيطرة - 
عمار دوارة - دمشق - جوبر
عمار يوسف ديب سيد عيسى - ادلب - ادلب المدينة
عيسى عياش - حمص - الزارة
غازي حسن الزوباني - درعا - اليادودة
غزل أيمن العبد الله - درعا - درعا البلد
فاتح سعيد الزوباني - درعا - اليادودة
فادي فيصل قرة محمد - ادلب - بروما
فادي قاسم عريمش - القنيطرة - 
فادي محمد الصبيحي - درعا - عتمان
فراس عفيش النعنوع - القنيطرة - 
فرج الدرويش - القنيطرة - 
فريد محمود الزوباني - درعا - اليادودة
فوزي فرحان المصري - درعا - عتمان
قاسم محمد أبو نبوت - درعا - درعا البلد
قصي ابراهيم الصبيحي - درعا - عتمان
لؤي الجمعة - حلب - دير حافر
مثنى جمعة الدمعة - دمشق - منبج
محمد ابراهيم مشان - ادلب - ادلب المدينة
محمد اسماعيل - حمص - الزارة
محمد الجاسم - حلب - منبج
محمد النابلسي - درعا - اليادودة
محمد أحمد عبدو الحجي - حلب - رتيان
محمد حسين حلاويك - حمص - الزارة
محمد راكان خليفة - درعا - خراب الشحم
محمد زايد محاميد - درعا - عتمان
محمد طاهر درويش - ريف دمشق - جسرين
محمد علي الخبي - درعا - نوى
محمد عمر زرو - حلب - رتيان
محمد عمر فتحي كوكش - ريف دمشق - جديدة عرطوز
محمود حامدي - حلب - عندان
محمود عماد الخطيب - القنيطرة - 
محمود نبيل الزوباني - درعا - اليادودة
مرام علي الخلف - حلب - الشيخ نجار
مروان حمدان - القنيطرة - 
مصطفى صلاح الدين حداد - حلب - مساكن هنانو
مصطفى عيسى جنين - حمص - الزارة
مصعب العبد الله - ادلب - معرزيتا
مضر حسن شلاش - ادلب - سراقب
معاوية عبد السلام سيد عيسى - ادلب - ادلب المدينة
نجوى عطالله المرزوق - درعا - الصنمين
نزار الغزالي - درعا - اليادودة
نصر النحاس - درعا - عتمان
نور الدين أبو دبوس - درعا - درعا البلد
نور الهدى خلف أبو نبوت - درعا - درعا البلد
وائل دوارة - دمشق - جوبر
وهيب عللوه - درعا - درعا البلد
ياسر حامد الذيب - القنيطرة - 
يحيى نديم حدو - حمص - الزارة
يسرى خالد كلش - حمص - تلبيسة: قرية السعن

 

 

المصادر:
1- الهيئة العامة للثورة السورية.
2- شبكة مرآة الشام الإعلامية
3- الجبهة الإسلامية
4- العربية نت
5- رأي اليوم
6- المركز السوري الوطني للإعلام.
7- لجان التنسيق المحلية
8- المركز السوري المستقل لإحصاء الاحتجاجات
9- الزلزال السوري
10- مركز توثيق الانتهاكات في سوريا
11- مفكرة الإسلام