الخميس 16 شوّال 1445 هـ الموافق 25 أبريل 2024 م
الهيئة تُنشئ مستشفىً ميدانياً في دير الزور وتجهّزه بأحدث الأجهزة الطبية
الثلاثاء 4 رجب 1434 هـ الموافق 14 مايو 2013 م
عدد الزيارات : 3053

قامت هيئة الشام الإسلامية مؤخراً بإنشاء مستشفى ميداني في مدينة دير الزور المحاصرة، وزودته بعديدٍ من الأجهزة الطبية، والتجهيزات الضرورية.

 

ويأتي إنشاء هذه المستشفى عقب تزايد الإصابات في صفوف المدنيين نتيجة العمليات الإرهابية التي تقوم بها عصابات الأسد الطائفية ضد المدينة وأهلها، إضافة إلى صعوبة نقل المرضى إلى خارج المدينة بسبب الحصار الخانق الذي تفرضه العصابات الأسدية عليها. ويهدف هذا المشروع إلى تقديم الخدمة الطبية والعمليات الجراحية للمصابين والمرضى على حدٍّ سواء.

وقد تم دعم المستشفى بأجهزة طبية عديدة كجهاز شد للعمليات العظمية، وجهاز أشعة نقال، وجهاز "إيكو"، وغيرها، كما تم تزويد المستشفى بكميات من الأدوية اللازمة لمختلف الحالات المتوقعة، إضافة إلى ما يلزمه من محروقات ومستهلكات متنوعة. وبلغت القيمة الإجمالية لهذه الأجهزة والأدوية ( 123,478 ) دولاراً أمريكياً.

كما تكفل المشروع بتكاليف الفريق الطبي العامل بالمستشفى من أطباء وفنيين ومساعدين.

 

يذكر أن هيئة الشام الإسلامية أقامت عشرات المشافي الميدانية في شتى مدن سوريا وقراها؛ سعياً إلى مساعدة الشعب السوري في محنته، وللتخفيف من مصابه، في ظل تقاعس معظم الجمعيات والهيئات الإغاثية العالمية عن القيام بهذا الواجب، إضافة إلى الحملات الوحشية التي تشنها عصابات الأسد على أي نشاط إغاثي إنساني داخل الأراضي السورية.