الخميس 16 شوّال 1445 هـ الموافق 25 أبريل 2024 م
إنشاء مراكز للتجهيز الوقائي والإسعافي من الهجمات الكيميائية
الخميس 15 شوّال 1434 هـ الموافق 22 أغسطس 2013 م
عدد الزيارات : 5208

إنشاء مراكز للتجهيز الوقائي والإسعافي من الهجمات الكيميائية

ضمن المشروعات الطبية لهيئة الشام الإسلامية
 
قامت اللجنة الطبية بهيئة الشام الإسلامية بإعداد دراسة لإنشاء مراكز طبية للتجهيز الوقائي والإسعافي من الهجمات الكيميائية في عدة مناطق من سوريا، خاصة المناطق الأكثر عرضة للاستهداف من النظام المجرم.
ويأتي هذا المشروع في ظل الوحشية التي يمارسها نظام الأسد بكافة أشكالها على الشعب السوري الأعزل .. فبعد أن قصف خان العسل وأجزاء من حلب وحمص بغاز السارين، جاءت جريمة قصف الغوطة في ريف دمشق بالأسلحة الكيميائية في واحدة من أسوأ مجازره وانتهاكاته لكل الأعراف الإنسانية والمواثيق الدولية، ليزيد عدد الضحايا على (1200) شهيد نصفهم من الأطفال.
 
وقال الدكتور معن عبد القادر رئيس المجلس التنفيذي لهيئة الشام الإسلامية ومدير اللجنة الطبية : إن المشروع يُعنى بإنشاء مراكز طبية خاصة وتزويدها بالمواد والمتطلبات العلاجية لمن تعرض لهجوم كيميائي ، تحت إشراف فريق طبي متخصص بما يدفع الأذى قدر المستطاع عن إخواننا، ويقيهم شر هذا السلاح الخطير.
وأوضح أن خطة المشروع تقوم على مرحلتين:
الأولى تتمثل في إنشاء (40) مركزاً بشكل عاجل، وتجهيزها بالوسائل والأدوية التي تعالج المرضى وتخفف من خطورة الإصابات بإذن الله تعالى، وقد تم بحمد الله تغطية تكلفة إنشاء (15) مركزاً على نفقة بعض أهل الخير.
 وفي المرحلة الثانية تسعى الهيئة لتجهيز مستودعات خاصة لهذه المراكز وتزويدها بكميات من الأدوية تحسُّبا لأي قصف لا قدر الله، وتبلغ الكلفة التقديرية لإنشاء المركز الواحد (7275 دولارا)، أما المستودعات فتبلغ كلفة إنشاء الواحد منها حوالي (68040 دولار) حيث يمكن للمستودع الواحد تغطية احتياجات عدد من المراكز.
يجدر بالذكر أن هيئة الشام الإسلامية قدمت وما زالت تقدم المشروعات الإغاثية والطبية والنفسية لتضميد جراحات الشعب السوري الأبي والتخفيف من معانته، إلى جانب الجهود العلمية الشرعية والتعليمية والدعوية التي تهدف لبناء الفرد وتأهيله ليواصل بناءه لوطنه ويزيد من إنتاجيته وكفاءته.